الأحد، 20 مارس، 2016

منهجية النص الفلسفي - مقدمة فلسفية مثالية

اغلب التلاميذ او جلهم يجدون صعوبة بالغة في بناء منهجية النص الفلسفي وفي هذا الموضوع ان شاء الله سنحاول شرح طريقة تحليل نص فلسفي ونبدا بالفقرة الاولى المتعلقة بالمقدمة 
يجب ان نعلم ان في اي تحليل للنص لابد ان نكتب مقدمة وعرض وخاتمة . للتعرف على طريقة تحليل نص فلسفي التي تطرقنا لها سابقا .
نتطرق الان لما يهمنا في هذه الحصة وهو كيفية كتابة مقدمة فلسفية مثالية .
مقدمة فلسفية مثالية
منهجية النص الفلسفي - مقدمة فلسفية مثالية

منهجية النص الفلسفي - كتابة مقدمة مثالية تمر عبد 3 مراحل

المرحلة الاولى :  تقديم المجزوءة او الدرس 
المرحلة الثانية : التاطير العام والتاطير الخاص
التاطير العام : هي المجزوءة التي يندرج ضمنها النص 
التاطير الخاص : هو يشمل الدرس او ما يسمى بالمفهوم الفلسفي او المحاور
المرحلة الثالتة : صياغة الاشكالية وهي تمثل الاسئلة التي يجيب عنها النص .

منهجية النص الفلسفي - مثال لمقدمة فلسفية مثالية :

يعتبر مفهوم الشخص من اهم المفاهيم الفلسفية والتاريخية التي لقيت اهتماما واسعا من طرف الفلاسفة وعلماء السيكولوجيا والعلوم الانسانية ككل وذلك لاهميته البالغة وحضوره القوي ضمن جل العلوم التي تسعى الى فهم الذات الانسانية في وجوده الفردي، وهذا النص الماثل بين ايدينا يتخذ من مفهوم الشخص عنوانا بارزا له وذلك من خلال طرحه او عرضه لاحدى اشكاليات
السمات الانسانية الا وهي الهوية الشخصية وفي هذا الإيطار يمكننا طرح الإشكالات التالية :  ما الشخص ما الهوية ؟ كيف تتحدد هوية الشخص ؟ على ماذا تتاسس هوية الشخص هل على الشعور والذاكرة ام الارادة ؟ الى اي حد يمكننا القول ان اساس هوية الشخص هو الشعور والذاكرة ؟ الى اي حد يمكننا القول ان هوية الشخص تتاسس على الارادة ؟

ملحوظة : في صياغة الاشكالية : يمكنك طرح 3 اسئلة على الاقل و 4 اسئلة على الاكثر لكي تكون لديك مقدمة مثالية


هذا الفيديو يوضح منهجية النص الفلسفي الخاصة بطريقة كتابة مقدمة فلسفية مثالية :





      منهجية النص الفلسفي - مقدمة فلسفية مثالية

لديك سؤال اتركه اسفل الموضوع كي اجيب عليه وشارك الموضوع مع اصدقائك لتعم الفائدة بالتوفيق

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات: